Vadi Yaka Sitesi Gülbahçe Sokağı D:B4-1, 34480 Başakşehir/İstanbul
أسباب طول النظر عند الأطفال وكيفية العلاج

 

أسباب طول النظر عند الأطفال وكيفية العلاج

تأتي مشكلة النظر الطويلة (الطوّر البعيد) عند الأطفال نتيجة لاختلاف في شكل العين أو العدسة، مما يؤثر على قدرة العين على التركيز بشكل صحيح يمكن أن تتسبب هذه المشكلة في رؤية الأشياء القريبة بشكل غير واضح، مما يتطلب تركيزًا إضافيًا من العين للرؤية بوضوح.

 

تعريف طول النظر عند الأطفال

طول النظر عند الأطفال، المعروف أيضا بالطور البعيد:

  • هو حالة تكون فيها العين غير قادرة على تركيز الصورة على الشبكية بشكل صحيح، مما يجعل الأشياء القريبة تبدو غير واضحة.
  • يحدث هذا بسبب تموج في شكل العين أو العدسة، مما يؤدي إلى زيادة القوة البصرية اللازمة للعين لرؤية الأشياء القريبة بوضوح.
  • تتطلب الحالة تصحيحًا بالنظارات أو العدسات اللاصقة لتعويض هذا النقص في التركيز وتحسين الرؤية لدى الأطفال المصابين.

 

كيفية تشخيص طول النظر عند الأطفال

تشخيص طول النظر عند الأطفال يتم عادةً من خلال زيارة طبيب العيون المختص الإجراءات التي يمكن أن يقوم بها الطبيب تشمل:

  • فحص الرؤية يتم قياس حدة الرؤية للطفل باستخدام جدول الرؤية المعتمد عالمياً لتحديد مدى وضوح رؤيته.
  • فحص العين الشامل يتضمن فحص العين بشكل شامل للتأكد من عدم وجود أي مشاكل أخرى قد تؤثر على الرؤية.
  • فحص تركيبة العين يتم استخدام أدوات خاصة لقياس شكل العين وقياس الزوايا والانحناءات التي قد تدل على وجود طول النظر.
  • اختبار عدسات الاختبار يستخدم الطبيب عدسات اختبار مختلفة لمعرفة العدسة المناسبة التي قد تحسن من الرؤية للطفل.
  • التاريخ الطبي والأعراض يستمع الطبيب إلى التاريخ الطبي للطفل وأي أعراض قد يشكو منها الطفل، مما يساعد في تشخيص الحالة بشكل دقيق.

 

أعراض طول النظر عند الأطفال

أعراض طول النظر عند الأطفال قد تتضمن:

  • ضعف في الرؤية القريبة الصعوبة في رؤية الأشياء القريبة بشكل واضح، مثل الكتابة على السبورة في المدرسة أو القراءة من كتاب قريب.
  • العيون المتعبة أو الحكة قد يشعر الطفل بأن عينيه متعبتان بسرعة، خاصة بعد فترات طويلة من القراءة أو النظر إلى الشاشات.
  • العيون الدامعة قد تكون العينين متهيجة أو تبكي بسبب محاولة العين تعويض النقص في التركيز.
  • الصداع النصفي يمكن أن يعاني الأطفال من الصداع النصفي نتيجة محاولتهم التركيز على الأشياء القريبة بشكل غير صحيح.
  • الغضب أو الإجهاد أثناء القراءة أو الكتابة قد يشعر الطفل بالاستياء أو الإرهاق أثناء القيام بالأنشطة التي تتطلب تركيزا كبيرا.
  • التباين في الأداء الدراسي قد يلاحظ المعلمون أو الوالدين أن الطفل يظهر تراجعًا في الأداء الدراسي دون سبب واضح.

 

أسباب طول النظر عند الأطفال

طول النظر عند الأطفال هو حالة شائعة تحدث عندما يكون شكل العين غير عادي، مما يؤدي إلى صعوبة في تركيز الصورة على الشبكية بشكل صحيح يمكن أن تسبب الأسباب التالية طول النظر:

  • عوامل وراثية يمكن أن يلعب الوراثة دورا كبيرا في ظهور طول النظر لدى الأطفال، حيث يكون لديهم عائلة تاريخ من هذه الحالة.
  • شكل العين الخاص عادة ما يكون الشكل الخاص للعين، مثل امتداد العين أو زيادة انحناء القرنية، مما يؤدي إلى تغير في الضوء الذي ينعكس إلى داخل العين ويؤثر على تركيز الصورة.
  • استخدام الشاشات والأجهزة الإلكترونية قضاء الكثير من الوقت أمام الشاشات الرقمية قد يزيد من خطر ظهور طول النظر عند الأطفال، نظرًا للتحديات التي تواجه عيونهم في التركيز على الأشياء القريبة.
  • عادات القراءة غير الصحية    قراءة الكتب بإضاءة غير كافية أو في مسافات قريبة جدًا دون استراحة منتظمة قد تزيد من فرص ظهور طول النظر.
  • اضطرابات نمو العين بعض الحالات التي تؤثر على نمو العين، مثل تكبير العدسة أو تمددها، قد تسهم في تطوير طول النظر عند الأطفال.

 

مضاعفات طول النظر عند الأطفال

مضاعفات طول النظر عند الأطفال قد تكون متنوعة وتشمل عدة جوانب من صحة العين والحياة اليومية للطفل من بين هذه المضاعفات:

  • سوء الأداء الأكاديمي يمكن أن يؤثر طول النظر على أداء الطفل في المدرسة، حيث قد يصعب عليه رؤية الكتب أو السبورة بشكل واضح، مما يؤدي إلى تأثير سلبي على تقديم الأداء الأكاديمي.
  • التوتر والإرهاق يمكن أن يشعر الأطفال المصابون بطول النظر بالتوتر والإرهاق البصري بسبب المحاولات المستمرة للتركيز على الأشياء القريبة دون جودة رؤية جيدة.
  • صعوبات في النشاطات اليومية قد يواجه الأطفال صعوبات في أداء الأنشطة اليومية مثل القراءة، والكتابة، واللعب، بسبب ضعف الرؤية القريبة.
  • تأثير على التفاعل الاجتماعي قد يؤثر طول النظر على التفاعل الاجتماعي للطفل، حيث قد يشعر بالرهبة من اللعب مع الآخرين أو المشاركة في الأنشطة الجماعية بسبب صعوباته في رؤية الأشياء بوضوح.
  • مشاكل الصحة العامة للعين في حال عدم معالجة طول النظر بشكل صحيح، قد يزيد من خطر حدوث مشاكل صحية أخرى للعين مثل التهابات العين أو آلام الرأس الناتجة عن الإجهاد البصري المتكرر.

 

علاج طول النظر عند الأطفال

علاج طول النظر عند الأطفال يمكن أن يشمل عدة خيارات تعتمد على شدة الحالة وتفضيلات الطفل ووضعه الصحي العام من أبرز الخيارات العلاجية:

  • النظارات الطبية تعتبر النظارات الخيار الأكثر شيوعا لعلاج طول النظر لدى الأطفال تعمل النظارات على تصحيح تركيز الصورة على الشبكية بشكل صحيح، مما يساعد الطفل على رؤية الأشياء القريبة بوضوح يجب أن تكون النظارات مناسبة لحجم وشكل واحتياجات عين الطفل، وتتطلب ضبطًا دوريا للتأكد من فعاليتها.
  • العدسات اللاصقة تعد العدسات اللاصقة خيارا آخر يمكن استخدامه لعلاج طول النظر عند الأطفال، خاصةً بالنسبة للأطفال الذين يعانون من عدم تحمل النظارات أو يفضلون الرياضات البدنية التي تتطلب حركة كثيرة.
  • العملية الجراحية في بعض الحالات النادرة وعندما لا تكون النظارات أو العدسات اللاصقة كافية لتصحيح الرؤية، يمكن أن يوصي طبيب العيون بإجراء عملية جراحية تشمل العمليات الجراحية لتصحيح النظر عند الأطفال تقنيات مثل تصحيح العدسة الداخلية ( IOL ) أو تصحيح شكل القرنية.
  • المتابعة الدورية والاستشارة الطبية من الضروري متابعة حالة الطفل بانتظام مع طبيب العيون المختص، لضمان فعالية العلاج المستخدم وتعديله إذا لزم الأمر يشمل ذلك أيضًا فحص النظر الدوري للتأكد من عدم حدوث تغيرات في الحالة.

 

نصائح للحفاظ على النظر عند الأطفال

للحفاظ على صحة النظر لدى الأطفال، يمكن اتباع عدة نصائح مهمة:

  • إجراء فحوصات دورية للعيون ينبغي على الأطفال إجراء فحوصات دورية للعيون مع طبيب العيون، حتى في حالة عدم وجود أعراض واضحة لمشاكل الرؤية هذا يساعد في الكشف المبكر عن أي مشاكل وتوفير العلاج المناسب في الوقت المناسب.
  • الحفاظ على توازن الإضاءة يجب على الأطفال القراءة أو العمل على أجهزة الكمبيوتر في بيئات معتدلة الإضاءة، حيث أن الإضاءة الجيدة تساهم في تقليل الإجهاد البصري.
  • استراحة العين ينبغي على الأطفال أخذ استراحات منتظمة خلال الأنشطة التي تتطلب تركيزا بصريًا طويل الأمد، مثل القراءة أو استخدام الأجهزة الذكية يمكن أن تشمل هذه الاستراحات فترات قصيرة للتباعد عن الشاشة والنظر إلى أماكن بعيدة لبضع دقائق.
  • التغذية السليمة يجب تشجيع الأطفال على تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة العين، مثل الفواكه والخضروات، وخاصة تلك التي تحتوي على فيتامين  A الذي يعتبر أساسيًا لصحة العين.
  • الحفاظ على الرطوبة يمكن أن يساهم استخدام قطرات العين الخاصة بالرطوبة في تقليل الجفاف العيني، الذي قد ينجم عن النظر المستمر إلى الشاشات أو في بيئات جافة.
  • توفير حماية العين في الهواء الطلق عندما يكون الأطفال في الهواء الطلق، يجب عليهم ارتداء نظارات شمسية التي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية، التي قد تساهم في حماية عدسات العين وشبكية العين.

 

ما الفرق بين طول النظر وقصر النظر؟

الفرق بين طول النظر (الطوّر البعيد) وقصر النظر (الطوّر القريب) يكمن في كيفية تأثير شكل العين على القدرة على تركيز الصورة على الشبكية:

طول النظر

  • يحدث عندما يكون شكل العين غير عادي، مما يؤدي إلى تكوين الصورة خلف الشبكية بدلاً من أن تتم تركيزها عليها.
  • الأشخاص الذين يعانون من طول النظر يجدون صعوبة في رؤية الأشياء القريبة بوضوح، في حين يكون رؤية الأشياء البعيدة عادةً أفضل.
  • يتم تصحيح طول النظر عادةً باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة التي تعديل مسار الضوء ليتم تركيزه على الشبكية بشكل صحيح.

قصر النظر

  • يحدث عندما يكون العين متموجة بحيث تتم تركيز الصورة أمام الشبكية بدلاً من أن تكون عليها.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر يجدون صعوبة في رؤية الأشياء البعيدة بوضوح، في حين يكون رؤية الأشياء القريبة عادةً أسهل.
  • يتم تصحيح قصر النظر بشكل عام باستخدام النظارات أو العدسات اللاصقة التي تصحح المسافة التي يتم تركيز الصورة عليها.

إن الحفاظ على صحة النظر لدى الأطفال أمرًا بالغ الأهمية لضمان نموهم وتطورهم السليم من خلال الوقاية والرعاية الدورية، يمكن تقليل خطر ظهور مشاكل الرؤية مثل طول النظر، وبالتالي تحسين جودة حياتهم اليومية وأدائهم الأكاديمي إلى جانب الفحوصات الدورية للعيون، يلعب الحفاظ على بيئة بصرية ملائمة، وتغذية صحية، وممارسة العادات البصرية السليمة دورا كبيرا في دعم صحة عيون الأطفال باستمرار التوعية والرعاية، يمكننا أن نضمن لأطفالنا مستقبلاً صحيًا ومشرقًا لرؤيتهم.

 

أسئلة شائعة

كيف يرى المصاب بطول النظر؟

المصاب بطول النظر يرى الأشياء البعيدة بشكل غير واضح، حيث تكون الصورة محدثة خلف الشبكية بدلاً من أن تتم تركيزها عليها لذا، قد يكون من الصعب عليه رؤية الأشياء البعيدة بوضوح بدون مساعدة.

هل يمكن أن يتحسن طول النظر عند الأطفال؟

غالبا ما يمكن أن يتحسن طول النظر عند الأطفال، خاصةً عندما يكون الكشف المبكر والتدخل الطبي السليم متوفرين.

استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة الصحيحة يمكن أن يساعد في تصحيح الرؤية وتحسينها بشكل كبير.

هل طول البصر طبيعي بين الأطفال؟

طول النظر يعد ظاهرة شائعة بين الأطفال والشباب قد يكون لديهم طول نظر مختلف بناءً على العوامل الوراثية والبيئية.

في أي عمر يحدث طول النظر؟

يمكن أن يحدث طول النظر في أي عمر، ولكن غالبًا ما يظهر في سن الطفولة المبكرة أو في سن الشباب.

هل طول النظر يحتاج نظارة؟

في الغالب يحتاج المصاب بطول النظر إلى نظارات أو عدسات لاصقة لتصحيح الرؤية وتحسينها.

كم عدد درجات طول النظر؟

طول النظر يتم قياسه بوحدة تسمى "الديوبتر"، والتي تعبر عن قوة العدسة اللازمة لتصحيح الرؤية.

يمكن أن يكون طول النظر بدرجات مختلفة، مثل -1.00 ديوبتر، -2.50 ديوبتر، وهكذا، حسب شدة المشكلة البصرية لدى الفرد.

 

 

 

 


لقد شاهدت الموقع الإلكتروني الخاص بموقع روت دنت واريد الحصول على استشارة مجانية