Vadi Yaka Sitesi Gülbahçe Sokağı D:B4-1, 34480 Başakşehir/İstanbul
ما هو العشى الليلي وما أسبابه وطرق علاجه؟

 

ما هو العشى الليلي وما أسبابه وطرق علاجه؟

العشى الليلي هو حالة تتميز بصعوبة النوم في الليل ويشمل صعوبة النوم الأولية والاستيقاظ المتكرر خلال الليل، مما يؤثر سلباً على جودة النوم ويتسبب في تعب وضعف خلال النهار تعتبر العديد من العوامل مسؤولة عن حدوث العشى الليلي، منها التوتر والقلق، تغيرات في الجدول الزمني الداخلي للجسم (الساعة البيولوجية)، استخدام الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية قبل النوم، وتناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة والشاي.

 

قائمة المحتويات:

ما هو مرض العمى الليلي (العشى الليلي)؟

أعراض مرض العشى الليلي

ما هي اعراض العشى الليلي عند الاطفال؟

أسباب الإصابة بمرض العشى الليلي

هل العشى الليلي مرض هو وراثي؟

كيفية تشخيص العشى الليلي

نصائح للوقاية من العشى الليلي

نصائح للتعايش مع العشى الليلي

طرق علاج العشى الليلي

ادوية متعلقة بالعشى الليلي

خاتمة:

أسئلة شائعة

 

ما هو مرض العمى الليلي (العشى الليلي)؟

  • مرض العمى الليلي، المعروف أيضًا باسم العشى الليلي، هو حالة تتسم بصعوبة رؤية الأشياء في الظلام أو في ضوء ضعيف. 
  • يعاني مرضى العمى الليلي من تقليل في القدرة على رؤية الأشياء بشكل واضح أو حتى استشعار وجودها في ظروف الإضاءة المنخفضة، مما يؤثر سلباً على قدرتهم على القيام بالأنشطة اليومية خلال الليل. 
  • يمكن أن يكون العشى الليلي ناتجًا عن عدة أسباب مثل نقص فيتامين  A ، أمراض العين مثل الضمور البقعي، أو حتى العوامل الوراثية. 
  • يتطلب علاج العشى الليلي تحديد السبب الأساسي للحالة واتخاذ الإجراءات المناسبة مثل تغيير النظام الغذائي أو استخدام المكملات الغذائية، بالإضافة إلى العناية بصحة العين والاستشارة الطبية المنتظمة.

 

أعراض مرض العشى الليلي

  • أعراض مرض العشى الليلي تشمل صعوبة رؤية الأشياء في الظلام أو في ضوء ضعيف، حيث يصبح من الصعب رؤية التفاصيل وتمييز الأشكال والألوان في ظروف الإضاءة المنخفضة.
  • قد يشعر المريض بعدم الراحة في العينين والحاجة لتوجيه العينين نحو المصدر المضاء مباشرةً لتحسين الرؤية.
  • بعض الأشخاص قد يعانون من زيادة في الحساسية للضوء وتوهج أو وهج في العينين عند تعرضهم للضوء الساطع.
  • يمكن أن تظهر هذه الأعراض بشكل تدريجي مع مرور الوقت أو تكون حادة وتتطور بسرعة، وقد تزداد شدة الأعراض أثناء فترات الإجهاد أو التعب.
  • من المهم ملاحظة أن أعراض العشى الليلي قد تختلف من شخص لآخر وتعتمد على سبب الحالة وشدتها.

 

ما هي اعراض العشى الليلي عند الاطفال؟

اعراض العشى الليلي عند الأطفال قد تكون مشابهة لتلك التي تظهر عند البالغين، وتشمل:

  • صعوبة الرؤية في الظلام الطفل قد يظهر صعوبة في رؤية الأشياء في الظلام أو في الإضاءة المنخفضة.
  • عدم الراحة في العينين قد يشعر الطفل بالحاجة لتوجيه العينين نحو المصدر المضاء مباشرةً لتحسين الرؤية.
  • زيادة حساسية العينين للضوء يمكن لبعض الأطفال أن يعانوا من زيادة في الحساسية للضوء وتوهج أو وهج في العينين عند التعرض للضوء الساطع.
  • تأثير على الأنشطة اليومية قد يؤثر العشى الليلي على قدرة الطفل على القيام بالأنشطة اليومية بشكل طبيعي، خاصة أثناء الليل.

 

أسباب الإصابة بمرض العشى الليلي

هناك عدة أسباب محتملة للإصابة بمرض العشى الليلي، وتشمل:

  • نقص فيتامين  A يعتبر نقص فيتامين  A أحد أسباب العشى الليلي الشائعة، حيث يلعب فيتامين  A دوراً هاماً في وظائف العين، بما في ذلك الحفاظ على البصر في ظل الإضاءة المنخفضة.
  • أمراض العين بعض الأمراض العينية مثل الضمور البقعي والتهابات العين يمكن أن تتسبب في ضعف الرؤية في ظروف الإضاءة المنخفضة.
  • العوامل الوراثية يمكن أن تكون بعض حالات العشى الليلي ناتجة عن عوامل وراثية، حيث يمكن أن تنتقل بعض الاضطرابات الجينية المؤثرة على وظائف العين من الوالدين إلى الأطفال.
  • عوامل أخرى تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تسهم في العشى الليلي التعرض المفرط للضوء الساطع، وبعض الأدوية التي قد تؤثر على وظائف العين، والأمراض الناتجة عن اضطرابات في وظائف الجسم مثل اضطرابات الغدة الدرقية.

 

هل العشى الليلي مرض هو وراثي؟

العشى الليلي قد يكون مرتبطًا بعوامل وراثية في بعض الحالات:

  • بعض الأشكال الوراثية من العشى الليلي يمكن أن تنتقل من الوالدين إلى الأطفال.
  • على سبيل المثال، يمكن أن تكون بعض الاضطرابات الوراثية التي تؤثر على وظائف العين، مثل الضمور البقعي، مسؤولة عن العشى الليلي.
  • لا يعني وجود تاريخ عائلي لمرض العشى الليلي بالضرورة أن الشخص سيعاني منه بالضرورة، فقد يكون هناك تأثيرات بيئية وأخرى على الحالة.
  • من المهم أن يتم تقييم الحالة الفردية لتحديد ما إذا كانت العوامل الوراثية تلعب دورًا في العشى الليلي لدى الشخص المعني.

 

كيفية تشخيص العشى الليلي

تشخيص العشى الليلي يتضمن تقييم الأعراض والتاريخ الطبي للمريض، بالإضافة إلى إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لاستبعاد أي أسباب محتملة أخرى للأعراض هناك عدة طرق لتشخيص العشى الليلي، وتشمل:

  • المقابلة الطبية يقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض التي يعاني منها، بما في ذلك صعوبة الرؤية في الظلام وأي أعراض أخرى مرتبطة بالعينين.
  • الفحص البدني يشمل الفحص البدني فحص العينين باستخدام أدوات مثل مصباح الشق الأمامي لتقييم صحة العينين والتأكد من عدم وجود مشاكل عينية تسبب الأعراض.
  • اختبارات الرؤية يمكن أن تشمل اختبارات الرؤية التقليدية مثل اختبارات النظر البعيد والقريب واختبارات الضغط العيني.
  • اختبارات الوظائف البصرية تشمل هذه الاختبارات تقييم وظائف العين مثل الرؤية في الظلام وقدرة العين على التكيف مع ظروف الإضاءة المنخفضة.
  • الفحوصات الإضافية في بعض الحالات، قد يتطلب التشخيص استخدام تقنيات إضافية مثل التصوير بالأشعة فوق البنفسجية للعينين لتقييم هيكل العين وتحديد وجود أي تغيرات غير طبيعية.

 

نصائح للوقاية من العشى الليلي

للوقاية من العشى الليلي، من المهم اتباع بعض النصائح الصحية الهامة التي تساعد في تحسين جودة النوم والحفاظ على صحة العينين يشمل ذلك:

  • الحفاظ على نمط حياة صحي ينبغي الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام وتناول وجبات غذائية متوازنة وغنية بالفيتامينات والمعادن.
  • تنظيم النوم يجب تحديد جدول زمني منتظم للنوم والاستيقاظ، والحرص على الحصول على كمية كافية من النوم كل ليلة.
  • تجنب الإجهاد والتوتر يمكن أن يؤدي الإجهاد والتوتر إلى زيادة صعوبة النوم والتسبب في العشى الليلي، لذا ينبغي البحث عن طرق للتخلص من التوتر مثل ممارسة التأمل والاسترخاء.
  • تقليل استخدام الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية قبل النوم يعتبر الضوء الأزرق الذي تنبعث من هذه الأجهزة مضرًا بجودة النوم ويمكن أن يزيد من خطر العشى الليلي، لذا يفضل تقليل استخدامها قبل النوم.
  • الحفاظ على صحة العين ينبغي الحرص على إجراء فحوصات النظر بانتظام واستخدام نظارات أو عدسات الاتصال إذا لزم الأمر، والابتعاد عن التدخين وتجنب التعرض المفرط للضوء الساطع.

 

نصائح للتعايش مع العشى الليلي

التعايش مع العشى الليلي قد يتطلب بعض التعديلات في نمط الحياة والعادات اليومية إليك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد في التعايش مع هذه الحالة:

  • إنشاء بيئة نوم مريحة قم بجعل غرفة النوم هادئة ومريحة قدر الإمكان، وتأكد من وجود مستوى مناسب من الإضاءة ودرجة الحرارة.
  • تحديد جدول نوم منتظم حاول الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت يومياً لتعزيز نمط نوم منتظم.
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء قم بممارسة التنفس العميق أو التأمل قبل النوم للمساعدة في تهدئة العقل والجسم.
  • تجنب المنبهات قبل النوم    قم بتجنب تناول المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة والشاي وتقليل استخدام الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية قبل النوم.
  • تقديم الدعم النفسي تحدث مع أفراد العائلة أو الأصدقاء عن تجاربك مع العشى الليلي، واطلب الدعم عند الحاجة.
  • الحفاظ على نمط حياة صحي قم بممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول وجبات غذائية متوازنة لتعزيز الصحة العامة وجودة النوم.
  • استشارة الطبيب إذا استمرت مشكلة العشى الليلي وأثرت سلباً على جودة حياتك اليومية، فلا تتردد في استشارة الطبيب للحصول على المشورة والعلاج المناسب.

 

طرق علاج العشى الليلي

هناك عدة طرق لعلاج العشى الليلي، ويختلف العلاج اعتمادًا على سبب الحالة وشدتها من بين الطرق الشائعة لعلاج العشى الليلي:

  • علاج السبب الأساسي يتضمن علاج العوامل التي تسبب العشى الليلي، مثل تناول المكملات الغذائية إذا كان العشى الليلي ناتجًا عن نقص فيتامين  A ، أو علاج الأمراض العينية مثل الضمور البقعي.
  • تغيير العادات النومية يشمل ذلك تحديد جدول زمني منتظم للنوم والاستيقاظ، وتجنب القيل والقال قبل النوم، وتجنب تناول المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • العلاج السلوكي المعرفي يمكن أن يساعد العلاج السلوكي المعرفي في تغيير الأفكار والعادات التي تؤدي إلى العشى الليلي، وتعزيز النوم الصحي.
  • استخدام الأدوية في بعض الحالات، قد يوصي الطبيب باستخدام الأدوية المناسبة مثل المنومات أو مضادات القلق للمساعدة في تحسين جودة النوم.
  • العلاج بالضوء يمكن استخدام العلاج بالضوء الساطع في الصباح لمساعدة في تنظيم الدورة اليومية للنوم وتقليل العشى الليلي.
  • التغييرات في النمط الحياتي يمكن تحقيق تحسين في العشى الليلي من خلال ممارسة الرياضة بانتظام، وتناول وجبات غذائية متوازنة، وتجنب التوتر والإجهاد.

 

ادوية متعلقة بالعشى الليلي

تتضمن الأدوية المتعلقة بالعشى الليلي عدة أنواع من الأدوية التي يمكن أن تستخدم لتحسين جودة النوم وتقليل الأعراض المرتبطة بالعشى الليلي من بين هذه الأدوية:

  منومات 

  • تستخدم لمساعدة في تحقيق النوم العميق والمسترخي، وقد تساعد في تقليل وقوع الاستيقاظات المتكررة خلال الليل.

مضادات القلق

  • قد تستخدم لتقليل القلق والتوتر الذي قد يساهم في العشى الليلي.

مضادات الاكتئاب

  • في حالة وجود اكتئاب مصاحب للعشى الليلي، يمكن أن تستخدم مضادات الاكتئاب لتحسين المزاج وتقليل الأعراض المرتبطة.

منشطات الدورة اليومية

  • يمكن استخدامها لتنظيم دورة النوم البيولوجية وتحفيز اليقظة خلال النهار، مما يساعد في تقليل العشى الليلي.

مكملات الفيتامينات والمعادن

  • يمكن أن تكون بعض الحالات من العشى الليلي ناتجة عن نقص فيتامينات أو معادن مثل فيتامين  A ، لذا يمكن استخدام المكملات الغذائية لتحسين الحالة.

تستخدم هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب، وقد يتطلب العلاج استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة ومدة العلاج المناسبة بناءً على حالة المريض واحتياجاته الفردية.

 

خاتمة:

يعتبر العشى الليلي حالة شائعة قد تؤثر على جودة الحياة والصحة العامة للفرد يجب أن يتم التعامل معها بجدية وتقديم الرعاية والدعم اللازمين للأشخاص المتأثرين بها من خلال تبني أساليب العلاج المناسبة والتغييرات في نمط الحياة، يمكن للأفراد تحسين جودة نومهم وتقليل الأعراض المرتبطة بالعشى الليلي لا تتردد في استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض العشى الليلي، حيث يمكنه تقديم النصائح والعلاج المناسب لمساعدتك في التعامل مع هذه الحالة بشكل فعال.

 

أسئلة شائعة

كيف يرى مريض العشى الليلي؟

يعاني مريض العشى الليلي من صعوبة في رؤية الأشياء في الظلام أو في ضوء ضعيف، مما يؤثر على قدرته على تمييز الأشكال والألوان في ظروف الإضاءة المنخفضة.

ما هو الفيتامين الذي يؤدي نقصه لمرض العشى الليلي؟

يؤدي نقص فيتامين  A إلى مرض العشى الليلي، حيث يلعب فيتامين  A دوراً هاماً في وظائف العين، بما في ذلك الحفاظ على البصر في ظل الإضاءة المنخفضة.

هل العشى الليلي وراثي؟

قد يكون العشى الليلي مرتبطًا بعوامل وراثية في بعض الحالات، حيث يمكن أن تنتقل بعض الأشكال الوراثية من العشى الليلي من الوالدين إلى الأطفال.

هل يوجد نظارات للعشى الليلي؟

يمكن أن توفر بعض النظارات الخاصة بالعشى الليلي تحسينًا في الرؤية في ظروف الإضاءة المنخفضة، وهذه النظارات تحتوي عادةً على عدسات خاصة تعزز الرؤية وتقلل من التوهج في العينين.

 

 

 


لقد شاهدت الموقع الإلكتروني الخاص بموقع روت دنت واريد الحصول على استشارة مجانية